بدأت وزارة الطيران المدنى وشركاتها التابعة اليوم، الجمعة، فى استقبال الوفود الأفريقية المشاركة باحتفالية مجلس النواب المصرى بمناسبة مرور 150 عاما على بدء الحياة البرلمانية بمصر، والتى تتم برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي وتتزامن مع انعقاد المؤتمر البرلماني الأفريقي والعربي في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 9 إلى 20 أكتوبر بحضور عدد من الوزراء الأفارقة ورؤساء البرلمانات العربية والأفريقية والدولية، فضلًا عن رئيس وأعضاء مجلس النواب المصري.

جاء ذلك فى بيان إعلامى أصدرته وزارة الطيران المدنى اليوم، حيث شاركت فى جلسات عمل للإعداد والتنظيم لاستقبال ضيوف مصر المشاركين فى الحدث بالتعاون مع جميع الوزارت المعنية ليخرج المؤتمر بصورة مشرفة أمام العالم.

كما وجه شريف فتحي، وزير الطيران المدني، مجموعات العمل المختلفة بحسن استقبال الوفود المشاركة وتقديم أفضل الخدمات لهم وسرعة إنهاء إجراءات وصولهم، حيث سيتم توفير كاونترات السفر والوصول فى مطاري القاهرة وشرم الشيخ وتجهيز الاستراحات المميزة للضيوف وتقديم أفضل الخدمات لهم، وكذا توفير فريق خاص من العلاقات العامة والمحطة لاستقبال الضيوف، وكذلك مكاتب البيع والحجز المركزي.

وأكد وزير الطيران استعداد شركات وهيئات الوزارة لاستقبال هذا الحدث العالمى، وقد تم الدفع بأعداد إضافية من فرق العمل وزيادة المعدات اللازمة من الصيانة والخدمات الأرضية بمطاري القاهرة وشرم الشيخ للتعامل مع كثافة التشغيل خلال هذه الفترة، حيث جاء اختيار مصر لاستضافة المؤتمر البرلماني الأفريقي، تأكيدًا على الدور الكبير الذى تقوم به مصر تجاه جميع القضايا التى تهم دول القارة الأفريقية، وهو ما أشاد به روجيه كوندون، رئيس البرلمان الأفريقى.

فى السياق نفسه، تشارك مصر للطيران بدور الناقل الرسمي للمؤتمر، حيث تقدم 25% تخفيضًا على أسعار جميع الرحلات الدولية والداخلية للمشاركين في المؤتمر على متن رحلاتها طوال فترة انعقاد المؤتمر، كما أطلقت حملة دعائية على طائراتها للترويج للحدث تشمل وضع شعار المؤتمر على غطاء المقعد Headrest على متن طائراتها، وكذلك توزيع شيكولاتة على المسافرين تحمل شعار المؤتمر.