أفاد مسئولون في النيجر اليوم الجمعة عن مقتل 20 جنديا على الأقل في هجوم على مخيم يؤوي لاجئين من مالي.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن مسئولين قولهم "إن المهاجمين استهدفوا نقطة عسكرية قرب المخيم"، مضيفين أن ثلاثة جنود أصيبوا في الهجوم أيضا.

ومن جانبه، صرح رئيس وزراء النيجر بريجي رافيني للتيلفزيون الرسمي بأن الهجوم وقع في منطقة تاهوا الغربية، على بعد حوالي 525 كيلومترا شمال شرقي العاصمة نيامي، مرجحا في الوقت ذاته ارتفاع حصيلة القتلى.

ولم يذكر رافيني أي معلومات أخرى بشأن هوية المهاجمين أو ما إذا كان الهجوم أسفر عن مقتل أو إصابة أي مدنيين.

يذكر أنه يعيش في المخيم لاجئون من مالي فروا إلى النيجر المجاورة بعد أن سيطر متشددون بعضهم على صلة بالقاعدة على المنطقة الصحراوية بشمال مالي عام 2012.

وأدى تدخل عسكري بقيادة فرنسا إلى طرد المتشددين في العام التالي لكن العنف يتصاعد في أنحاء الحزام الساحلي الصحراوي بالمنطقة.