قد يعتبره البعض قرارا خاطئا بالخروج من النادى الأفضل فى القرن الـ21 برشلونة، ولكن بالنسبة للنجوم هو قرار أفضل لهم بالنسبة لمسيرتهم داخل الملاعب، فخلال الفترة الأخيرة حقق العديد من النجوم نجاحات كبيرة بعدما خرجوا من قلعة كامب نو.
خرج النجم صامويل إيتو من كامب نو إلى إنترميلان تحت قيادة جوزيه مورينيو وحصل على ثلاثة ألقاب من بينهم دورى أبطال أوروبا فى فترة وجيزة، بينما خرج لويس فيجو إلى ريال مدريد وحصل على لقب دورى الأبطال وحقق أفضل نجاحاته، بينما رحل يايا توريه إلى مانشستر سيتي وحصل على لقبين للبريميرليج.
يأتى هذا النوع من رحيل اللاعبين أفضل بمراحل من أن يستغنى عنه النادى، فأسطورة برشلونة تشافى هيرنانديز الذى حصد جميع البطولات مع البلوجرانا، كانت نهايته تعتبر مأساوية بعد ان استغنى عنه النادى ليقرر الرحيل إلى الدورى القطرى.
بينما هناك لاعب آخر هو البرازيلى دوجلاس الظهير الأيمن بالفريق، والذى كان من المفترض أن يكون البديل الشرعى لدانى ألفيس الذى رحل لصفوف يوفنتوس، إلا أن النادى استغنى عنه لصالح سبورتنج خيخون على سبيل الإعارة، بعدما تمسك اللاعب بالاستمرار مع البارسا رغم انه لعب 380 دقيقة فقط فى موسمين مع الفريق.
بيدرو ورحيل اضطرارى
لعب الجناح الإسبانى بيدرو رودريجيز دور البطولة فى نهائى دورى أبطال أوروبا 2011 بعدما سجل هدف فريقه الأول فى مرمى مانشستر يونايتد، إلا أن تواجد ألكسيس سانشيز ومن بعده نيمار أصبح من الضرورى رحيله، ليقرر الرحيل إلى تشيلسي الإنجليزي 2015.
بيدرو حاليا أيضا يجلس احتياطى لكل من هازارد وويليان وأوسكار فى البلوز، ولكن فرصته بالمشاركة كبيرة كل مباراة، بعكس ما كان فى البارسا فى فترته الاخيرة، وخاصة بعد قدوم سواريز كانت ستنعدم تماما.
سانشيز والتألق مع آرسنال
بينما رحل النجم التشيلى ألكسيس سانشيز لنفس السبب الذى رحل به بيدرو، خاصة بتواجد الثلاثى الشهير msn والذى من الصعب أن يلعب أى لاعب أساسى عليهما، وقرر سانشيز الإنتقال لصفوف آرسنال الإنجليزي.
سانشيز فى الوقت الحالى هو النجم الأبرز فى صفوف الجانرز، ولكن بالنسبة للبطولات لم يحصد لقب البريميرليج او دورى الأبطال حتى الوقت الحالى، فقط حصل على كأس الإتحاد الإنجليزي.
إبراهيموفيتش وبداية التألق بعد الخروج
بينما كان خروج النجم السويدى زلاتان إبراهيموفيتش من برشلونة هى المحطة الأفضل فى مسيرته بعدما لعب للعديد من الأندية العملاقة بأوروبا، وحصد بطولة الدورى مع كل فريق إنتقل إليه.
إبراهيموفيتش الذى اختلف مع جوارديولا خلال فترة لعبه للبلوجرانا عام 2009 رحل بعد ذلك إلى ميلان ومن بعده باريس سان جيرمان، وحصد مهما بطولات الدورى مستكملا الرحلة التى بدأها مع أياكس ويوفنتوس وإنترميلان.
صامويل إيتو وبطولات الإنتر
رحل صامويل إتو عن برشلونة فى صفقة مقايضة مع إبراهيموفيتش، وهى الأسوأ لبرشلونة فى الفترة الاخيرة، حيث كان إيتو واحدا من أفضل المهاجمين فى العالم، جاء إبراهيموفيتش الذى لم يستطع التأفلم ورحل من أول موسم، ليفقد البارسا الأثنين.
وحصد إيتو مع النيراتزورى لقب الدورى ودورى الابطال والكأس مرتين وكأس العالم للأندية، لتكون أفضل فتراته.
فابريجاس على طريقة بيدرو
وبالطريقة التى خرج بها بيدرو، خرج أيضا فابريجاس مضطرا بسبب وجود الثنائى الرهيب تشافى وإنييستا والذى كان من الصعب أن يلعب عليهما أساسيا، ليقرر الرحيل إلى تشيلسي الإنجليزي، وحصد معهم لقب الدورى فى أول مواسمه، لينخفض أداء الفريق بعدها بشكل مفاجئ.