اجتاح الإعصار ماثيو وهو أول إعصار كبير يمثل تهديدا مباشرا للولايات المتحدة منذ أكثر من عشر سنوات ولاية فلوريدا اليوم الجمعة بأمطار غزيرة ورياح قوية بعد أن قتل ما لا يقل عن 339 شخصا في هايتي.

وقال ديريك هنري رئيس بلدية ديتونا بيتش لشبكة (سي.إن.إن) في وقت مبكر اليوم الجمعة "نستعد وسرعة الرياح تشتد... امتثل عدد كبير جدا من السكان لتحذيراتنا وبالطبع نشعر بالقلق على من لم يفعلوا."

وقال الحاكم ريك سكوت إن التيار الكهربائي انقطع عن أكثر من 140 ألف منزل في فلوريدا. وفي وست بالم بيتش خيم الظلام على الشوارع والمنازل وخلا الطريق السريع الرئيسي من السيارات والمارة بينما اجتاح الإعصار المدينة التي يبلغ عدد سكانها 100 ألف نسمة.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن سرعة رياح الإعصار ماثيو بلغت 215 كيلومترا في الساعة عندما اجتاح الجزء الشمالي الغربي من جزر الباهاما في طريقه إلى ساحل المحيط الأطلسي في فلوريدا في وقت سابق.

وبينما تراجعت سرعة رياح الإعصار ليل الخميس فإنه ظل إعصارا من الفئة الرابعة على مقياس سافير-سمبسون لشدة الأعاصير المكون من خمس درجات عندما اقترب من فلوريدا.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن ماثيو يمكن أن يصبح أقوى إعصار يضرب شمال شرق فلوريدا منذ 118 عاما.

وقال مسؤولون محليون إن نحو 339 شخصا لاقوا حتفهم في هايتي وتشرد الآلاف بعد أن سوى الإعصار منازل بالأرض واقتلع أشجارا وغمرت المياه أحياء بكاملها هذا الأسبوع. ولقي أربعة أشخاص حتفهم في جمهورية الدومنيكان المجاورة لهايتي.

وامتد تحذير المركز الوطني للأعاصير على ساحل المحيط الأطلسي من جنوب فلوريدا إلى جورجيا وساوث كارولاينا. وقالت قناة ويذر إن تحذيرات من الإعصار صدرت لأكثر من 12 مليون شخص بالولايات المتحدة.

واكتظت الطرق في فلوريدا ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا ونفد ما لدى محطات الوقود ومتاجر الأطعمة مع اقتراب الإعصار في وقت مبكر أمس الخميس.

وحذر سكوت من احتمال وقوع أضرار "كارثية" إذا اجتاح الإعصار ماثيو الولاية مباشرة ودعا نحو 1.5 مليون شخص إلى إخلاء منازلهم.

وقال في مؤتمر صحفي "إذا كنت مترددا في الإخلاء ففكر في كل هؤلاء الناس الذين قتلوا بالفعل." وأضاف الوقت ينفد. من المؤكد أن هذا (الإعصار) سيضرب مباشرة أو يتحرك بمحاذاة الساحل."

وفتحت فلوريدا وجورجيا وساوث كارولاينا مراكز إيواء للنازحين. وقال سكوت إن عدد المقيمين في 60 مركز إيواء في فلوريدا تجاوز ثلاثة آلاف حتى صباح الخميس.

وأعلنت الولايات الثلاث بالإضافة إلى نورث كارولاينا حالة الطوارئ. واتصل الرئيس باراك أوباما بحكام الولايات الأربع أمس الخميس لبحث الاستعدادات للإعصار وأعلن حالة الطوارئ في فلوريدا وساوث كارولاينا وهي خطوة تجيز للوكالات الاتحادية تنسيق جهود الإغاثة من الكوارث. وأعلن أوباما حالة الطوارئ في جورجيا وأمر بإرسال مساعدات اتحادية للولاية.

وقالت شركات طيران مثل أمريكان إيرلاينز ودلتا إيرلاينز إن مئات الرحلات الجوية في جنوب فلوريدا ألغيت ويتوقع أن تمتد الإلغاءات إلى الشمال في الأيام القادمة مع تحرك الإعصار.