كشفت تقارير حكومية بالسودان، الأربعاء، أن 152 شخصا بمختلف الولايات لقوا حتفهم، وأصيب 6625 آخرون، كما انهار كليا 1459 منزلا وجزئيا 5515 منزلا، وبلغ عدد الأسر المتضررة 32 ألفا و434 أسرة، جراء السيول والفيضان التي اجتاحت البلاد خلال الأيام الماضية .
وعرضت غرفة طوارئ الخريف بالسودان، عدة تقارير لجهات حكومية وأهلية حول آثار السيول والفيضانات والجهود المبذولة لمعالجة السلبيات وتعظيم الإيجابيات مؤكدة استقرار الأوضاعفيما جدد الدفاع المدني تحذيراته للمواطنين بالتحوط والتأهب لمواجهة أمطار محتملة .
وأوضح مقرر الغرفة المهندس مالك بشير، أن ولاية الخرطوم كانت الأقل تضررا بين الولايات السودانية وبلغ عدد الوفيات بها 14 حالة فيما انهار كليا 120 منزلا وجزئيا 443 منزلا وتضررت 739 أسرة .
من جانبها، قدمت هيئة الأرصاد الجوية، تقريرا مفصلا عن حالة الطقس توقعت خلاله هطول أمطار متوسطة إلى غزيرة على ولايات القضارف وسنار والنيل الأزرق والجزيرة وجنوب وغرب دارفور وخفيفة إلى متوسطة في عدة ولايات أخرى .
وبدوره، جدد الدفاع المدني السوداني، تحذيراته للمواطنين القاطنين بالقرب من النيل بالتحوط والتأهب لأي ظروف طارئة . مشيرا إلى إنشاء 40 نقطة ارتكاز في المناطق الضعيفة والهشة على الضفاف والأرض منوها بتوفير 4 آلاف جوال خيش والعمل على تجفيف الأمطاربكافة المحليات .
من جانبها، أشارت وزارة الشئون الاجتماعية، إلى إنشاء شبكة للمنظمات الوطنية بلغت 102 منظمة تضم 5 آلاف متطوع للتدخل في حالات الطوارئ الناتجة عن السيول والفيضان بجانب حصر المتضررين والمشاركة في أعمال رش المبيدات .