قال سامح عبدالحميد حمودة القيادي السلفي إن نصر أكتوبر أفشل مشروع إسرائيل ومنعها من تحقيق أهدافها، مضيفًا أنه منذ إقامة هذا الكيان الصهوني 1948 وإلى الآن اليهود لا يستطيعون إقامة الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى ، بل لا يستطيعون المساس بالمسجد الأقصى .

وأضاف "حمودة" في تصريحات خاصة أن إسرائيل دائمًا في حالة ترقب وتربص من جميع جيرانها الذين يُكنون لهم العداء ويكرهونها، وإسرائيل حتى الآن لا تستطيع الاعتماد على نفسها، بل أمريكا هي من تحميها وتدعمها وتُبقيها، فإسرائيل تعيش في عزلة وفي مفاوضات مستمرة وقلاقل.