جسد كل من هشام وفهمي، دور الموظف المصري في المصالح الحكومية، وذلك بعملهما داخل أحد مكاتب الشهر العقاري بإحدى الدول الأوروبية.

ومارس هشام وفهمي ببرنامج «الفرنجة» المذاع على قناة «النهار»، كل ما يقوم به الموظف المصري من سلوكيات تستفز المواطنين، من الحديث في الهاتف وتناول المأكولات وتعطيل مصالح المواطنين، فكان رد فعل الجمهور غير متوقع.