خرج ملايين الأشخاص في مظاهرة صامتة في الهند للمطالبة بحق فتاة في سن المراهقة تم اغتصابها وقتلها.

وذكرت صحيفة إندبندنت البريطانية أن ثلاث رجال من طائفة "داليت" اغتصبوا فتاة عمرها 14 عاما في يوليو الماضي، مما أشعل شرارة تظاهرات والكثير من الخلاف حول وضعية داليت في المجتمع الهندي.

وستستمر التظاهرة الصامتة لمدة ستة أسابيع لتنتهي في العاصمة الهندية مومباي بنهاية أكتوبر الجاري، وسط توقعات أن تصل الأعداد إلى عشرة ملايين. ويطلق المتظاهرون على المسيرات "تظاهرات مارثا الثورية الصامتة"، ويقولون أن القانون الهندي يحمي طائفة داليت.