تشهد قرية "منشأة بسيون" بمحافظة الغربية حالة من الاهتمام المكثف وغير العادى من قبل وزارة الصحة، وذلك من خلال التواجد الدائم لهم صباحاً ومساء على مدار 10 أيام بعد أن ترددت أنباء عن وجود بعوض بمجرى مياه راكدة بالقرب من مدرسة القرية وأن النوع الموجود يسمى "كيولكس ببيانز" والذى يعمل على نقل العديد من الأمراض الخطيرة مثل الحمى الصفراء والملاريا وحمى النيل الغربى وغيرها والتى تشكل فى مجملها تهديدا للإنسان والبيئة المحيطة فيه .
وقامت وزارة الصحة بإرسال حملة مكثفة لرش القرية بأكملها مع دهان المنازل بالمبيدات التى تقضى على الحشرات، كما تم إرسال لجنة قامت بأخذ عينات من بعض أهالى القرية لتحليلها حتى يتم التأكد من عدم إصابة أى فرد وحتى الآن لم تصل نتيجة العينات.
قال محمد رمضان من أهالى القرية فوجئنا بكميات من البعوض منتشر بالقرية، ولكنه غير البعوض الذى نعرفه حيث إنه كبير وذو أجنحة بيضاء وكان بداية ظهوره منذ 3 شهور بالقرب من مجرى مائى بجوار المدرسة الابتدائية بالقرية.
وأوضح محسن رزين من أهل القرية أنه تم أخذ عينات دم منه ومن بعض أقاربه بعد انتشار البعوض ولكن حتى الآن لانعرف نتيجة التحليل.

حملة مكثفة لرش القرية

أحد أفراد الحملة يرش القرية من الباعوض

رش المنازل والأراضى المجاورة

أحد الأهالى يشكو من الباعوض

أحد شباب القرية

دخان المبيدات يملا شوارع القرية