أصيب نحو 22 شخصًا مساء اليوم، إثر انفجار أسطوانة غاز، بقرية بني حرام التابعة لمركز ديرمواس بأقصي جنوب المنيا، وتم نقل جميع المصابين إلي المستشفي، وانتقل رجال البحث والمعمل الجنائي والدفاع المدني لإخماد الحريق الهائل، وجار السيطرة عليه.

كان اللواء فيصل دويدار، مدير أمن المنيا، تلقى إخطارًا من العميد عبد الفتاح الشحات، رئيس المباحث الجنائية، بتلقيه بلاغًا من مأمور مركز شرطة ديرمواس، بإندلاع حريق هائل بقرية بني حرام التابعة لدائرة لمركز.

وانتقلت سيارات الدفاع المدني والإسعاف، ورجال المباحث الجنائية بقيادة العميد هشام بشر رئيس فرع بحث جنوب المنيا، وجار السيطرة علي الحريق وإخماده ومنع امتداده، وتبين بالفحص أن الحريق اندلع إثر انفجار أسطوانة غاز، ونتج عن ذلك إصابة نحو 22 شخصًا بحروق متنوعة، وتقرر نقلهم لمستشفي أسيوط الجامعي، وجار التحري حول الظروف والملابسات.