قامت قناة على جمعة على اليوتيوب اليوم برفع فيديو من أحد دروسه، وهو يعرض فيه سؤال ورده من أحد الأشخاص والذي يتوجه فيه بسؤال عن حبه للسينما ولمشاهدة الأفلام السينمائية، مؤكداً في سؤاله لجمعة أنه يتحرى الأفلام المحترمة والهادفة، إلا أنه في كثير من الأفلام يجد مشاهد تحمل مساخر على حد قوله، وهي المشاهد الخارجة التي يظهر فيها عري أو خمور أو غير ذلك من المحرمات وإختتم الشخص رسالته لعلي جمعة متسائلا هل ذلك حرام.
وجاء رد علي جمعة على هذا السؤال ليؤكد للسائل أن ذلك ليس حرام، بشرط أن ينظر لتلك المشاهد بعين النقد والتحليل لا بعين الشهوة على حد قوله، وأضاف جمعة أن المخرج أو كاتب الفيلم يريد من وراء عرض مثل هذه المشاهد أن يناقش مشكلة ما أو قضية يوضح مساوئها على المجتمع، مثل المشاكل الصحية والإجتماعية لشرب الخمر أو ممارسة المحرمات.
فهذا المخرج يُشكر على حد قول جمعة ويجب تقدير ما يقدمه إلا أن هذه الفتوى أثارت جدل كبير من نشطاء الفيسبوك، وسألوا الدكتور علي جمعة عن غض البصر عن المحرمات.