قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الدار تأتيها مشاكل كثيرة من أناس، تصدر لها شيوخ ليس لهم علاقة بالدين والفتوى.

وأضاف عثمان، فى لقائه على إحدى الفضائيات، أن هؤلاء الذين يتصدرون للفتوى بغير علم، تسببوا فى خراب البيوت وتفكك الأسر، منوها أن المسلم قبل أن يسأل أحد لابد أن يعرف جيدا من يسأله ويتحرى المتخصصين فى العلم والدين.