اتهمت الشرطة في زامبيا، اليوم الخميس، اثنين من زعماء المعارضة أحدهما مرشح سابق في انتخابات الرئاسة بالتحريض على العنف.

وذكرت شبكة / فوكس نيوز/ الإخبارية الأمريكية أن هاكيندا هيشيليما زعيم حزب الحركة المتحدة للتنمية الوطنية، الذي خرج خاسرًا من الانتخابات الرئاسة الأخيرة ضد الرئيس الحالي ادجار لونجو، ونائبه جيوفرى موامبا يواجهان تهمة إلقاء خطاب في تجمع حاشد للمعارضة نظم في الأسبوع الماضي دون الحصول على إذن مسبق من الشرطة الزامبية.

وأضافت الشبكة الأمريكية أن زعيم حزب الحركة الوطنية ونائبه حرضا - طبقا للشرطة الزامبية - المشاركين في التجمع الحاشد على عدم الاعتراف بإعادة انتخاب لونجو كرئيس للبلاد.

وكانت الشرطة الزامبية قد ألقت القبض على عشرين شخصًا شاركوا في مظاهرة احتجاج على اعتقال زعيم حزب الحركة الوطنية ونائبه مؤخرًا.