تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى فيديو لمشهد نادرا ما يحدث في بلادنا العربية وهو استقبال مدير مدرسة للأطفال بمنتهى الحب والحنان لدرجة أن عدد كبير من التلاميذ قاموا باحتضانه.

وأكثر ما أثار إعجاب نشطاء الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعى أن هذا الغريب في الأمر أن هذا الفيديو لم يوضح به اسم المدرسة التي حدث فيها هذا المشهد أو حتى اسم المدير، وهو ما جعل عدد كبير من مشاهدى الفيديو يسألون عنه من أجل تكريمه وجعله نموذج وقدوة ، خاصة أننا نسمع كثيرا عن اعتداء وتعنت المدرسين ضد الطلاب ومعاملتهم باسلوب جاف يخلو من جو الألفة والتربية.