تحدث المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب، في تجمع انتخابي يوم الأربعاء، في مدينة رينو بولاية نيفادا؛ ليعلن أنه لا يخطط لاستعراض تاريخ الرئيس بيل كلينتون الجنسي خلال المناظرة الرئاسية المقبلة.

وصل المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب إلى ما قال إنه الصفحة السادسة من نمائم نيويورك، وهي الغذاء الشهي لـ«ترامب» حسب وصف صحيفة نيويورك تايمز، في تقرير نشرته على صفحتها اليوم الخميس، جنبا إلى جنب مع عدد من الأخبار المثيرة المتعلقة بـ«كيم كارادشيان».

وقالت الصحيفة إن حملة ترامب ليست مهتمة بتسليط الضوء على أي من النساء اللائي اتهمن الرئيس السابق بيل كلينتون بالسلوك غير اللائق والاعتداء الجنسي على عدد من السيدات.

ونفى «كلينتون» هذه الادعاءات، وقال إنه لم تنسب إليه أي تهم جنائية.

وكانت بعض السيدات قد عرضن لحضور المناظرة الرئاسية المقبلة في سانت لويس بغرض صرف انتباه هيلاري كلينتون.

وقال «ترامب» في رسالة بريد الكتروني أرسلها إلى الصفحة السادسة من «نمائم نيويورك»: «أريد الفوز في هذه الانتخابات، لإقرار مستقبل سياساتي وليس ماضي بيل كلينتون، فلدي فرص عمل، وتجارة، وإنهاء أزمة الهجرة وملف الرعاية وتقوية جيشنا هو ما أريد حقا أن نلتفت إليه».

وفي أعقاب المناظرة الرئاسية الأولى، قال ترامب إنه سيطرح خيانات بيل كلينتون وتاريخه مع النساء، اذا واصلت هيلاري كلينتون تسليط الضوء عليه وإدانة تصريحات أدلى بها حول النساء على مر السنين.

كما اتهم ترامب أيضا منافسته في السباق إلى البيت الأبيض هيلاري كلينتون بخيانة زوجها.