أستاذة اجتماع تكشف سر التحام الجيش مع الشعب.. فيديو

قالت الدكتورة هدى زكريا أستاذة علم الاجتماع السياسي والعسكري، إن عقيدة الضابط المصري هي انتمائه للشعب وليس للحاكم، موضحة أن الفرق بينه وبين الضابط في أوروبا أن ضابط أوروبا يقسم في اليمين الذي يؤديه بولائه للملك، بينما نجد ان عقيدة الضابط المصري قد استقرت في الوجدان منذ أن حددها أول ضابط مصري وهو أحمد عرابي.

وأشارت أستاذ الاجتماع خلال لقائها بالإعلامية عزة مصطفى ضمن حلقة اليوم من برنامج "صالة التحرير" المذاع على فضائية "صدى البلد" إلى اهتمام الضابط المصري بالثقافة موضحة أن مصر هي الأمة الوحيدة التي يتميز ضباطها بالثقافة وخصوصا الاجتماعية والأدبية مما يقربه من مجتمعه الذي ينتمي إليه مشيرة إلى أن الكثير من الدراسات اثبتت ان ضباط وجنود معظم جيوش العالم لا تعنيهم الثقافة كثيرا حتى أن بعضهم يقول "انني اتحسس مسدسي اذا سمعت كلمة مثقف" .

ودللت زكريا على ذلك بقولها إنه منذ تكوين أول جيش مصري في العصر الحديث وظهور أول ضابط مصري وهو أحمد عرابي ومن بعده محمود سامي البارودي ومن بعدهم الشاعر حافظ إبراهيم وكانو كلهم ضباط وكنا ندرس دواوين شعرهم بالمدارس.

وأضافت زكريا أن الضابط المصري لا يحب الاكتفاء بالعلوم العسكرية وإنما يسعى جاهدا أن يكون عالما مثقفا وأن مصر الدولة الوحيدة التي تتمتع بظاهرة الضابط المثقف.

أضف تعليق