أكد النائب خالد صالح أبو زهاد، عضو مجلس النواب عن دائرة جهينة، وعضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان، أن نصر أكتوبر المجيد أثبت للعالم كله أن الشعب المصري وقواته المسلحة قادرة على تجاوز الصعاب والهزائم ودحر الاعداء مهما كانت، مؤكدًا أن ما حدث في 73 معجزة إعادة للعرب كرامتهم وعزهم ومجدهم، واثبت قدرة الجيش المصري على تجاوز المستحيل.

وقال "أبو زهاد في بيان له اليوم الخميس، إن نصر أكتوبر 1973 استطاعت فيه القوات المسلحة التغلب وقهر أسطورة العدو الذي لا يهزم، مشيرًا إلى أن إسرائيل كانت متفوقة في الإمكانيات الإ أن الجيش المصري أبهر العالم كله خلال الحرب.

وأشار "عضو لجنة الشئون العربية"، إلى أن ما حدث في أكتوبر عبر عن زلزال في العالم كله، وإعادة للعرب حقهم الضائع، مضيفًا أن الدروس المستفادة من أكتوبر هي أن الأمة العربية إذا توحدت وجنبت الخلافات تستطيع التغلب على المشروع الامريكي الصهيوني لتفتيت المنطقة العربية.

وطالب "أبو زهاد" الشعب المصري باستغلال روح ونصر أكتوبر في قهر الصعاب والوقوف والانحياز إلى الجيش المصري، لتجاوز المخططات الغربية لتقسيم المنطقة على أساس الشرق الأوسط الجديد كم وعدت بذلك وزيرة الخارجية الأمريكية كوندليزا رايس.

وهنأ "عضو مجلس النواب" القوات المسلحة والأمة العربية والشعب المصري بهذا النصر العظيم-داعيًا الله- أن يجعل كل أيام العرب نصر وعزة وكرامة.