استضاف مشروع "الملهم" الذي ينظمه المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور أمل الصبان، بالتعاون مع مشروع التحرير لاونج - جوته ومؤسسته منى شاهين، الدكتور هاني سويلم الخبير في التنمية المستدامة وإدارة الموارد المائية، بمسرح الميدان أمام المجلس الأعلى للثقافة – بساحة الاوبرا.

وتناول اللقاء إنجازاته العلمية في مجال إدارة الموارد الطبيعية، تجربته العلمية والعملية في ألمانيا، أحدث الاكتشافات والتطورات العلمية في مجال إدارة الموارد الطبيعية، التعليم وسبل تطوير الذات.

وأكدت الصبان بأن هذا اللقاء يأتي ضمن مشروع " الملهم" الذي يُقام بالتعاون بين المجلس الأعلى للثقافة ومؤسسة التحرير لاونج، ويستهدف تحفيز الشباب لإطلاق طاقاتهم الإبداعية من خلال علماء بارزين.

واستعرض سويلم مشوار حياته الدراسية إلى أن التحق بكلية الهندسة – جامعة الزقازيق وحصوله على الماجيستير والدكتوراه وعمله كباحث في المركز القومي لبحوث المياه، وعمله مع الإتحاد الأوروبي وتطوير العملية التعليمية إلى الشكل الإلكتروني وتأسيس المركز الإقليمي من أجل التنمية المستدامة، مؤكدًا على أن الإبداع والحلول المبتكرة أساسها العملية التعليمية.

وأضاف سويلم بأن له خطط مستقبلية في مصر على مدى العشر سنوات وهو العمل في تحلية المياه للزراعة، وفى ألمانيا سيكون هدفه على مدار الخمس سنوات على المياه والطاقة، وأخر ما توصل إليه في أبحاثه العملية أنه يستطيع أن ينتج مياه للزراعة بأسعار منطقية، ويعمل الآن مع فريق الجامعة الأمريكية على عملية فصل المياه عن الملح بطرق مختلفة بأقل الأسعار.