قال اسامة مصطفى رئيس شركة " تواصل" ومؤسس مبادرة «انا هقلك»، إن مصر تخوض حربا إلكترونية واقتصادية لإخضاع مصر، متابعا أن الإصلاحات التي تتم كانت مطلوبة من فترات طويلة ألا أن الأنظمة السياسية قامت بتأجيلها خشية الغضب الشعبي.

وتابع مصطفى خلال إجتماع مبادرة «أنا هقلك»: "أن هناك دول تخطت هذه الحرب وسنقوم من خلال تلك الاصلاحات بزيادة دخل الفرد وهذا يتطلب استصلاحات استثمارية وتحسين البدائل وتوفير البيئة الاستثمارية"، لافتا إلى أن هناك الكثير من المصطلحات الاقتصادية لابد أن من توضيحها للمواطن من خلال مبادرة "انا هقولك" التى حققت 4 ملايين متفاعل على فيسبوك.

وأكد أن هناك محاولات الآن لتنظيم الدعم وتحقيقي العدالة بين الفقير والغني.

وقال ان المبادرة لم تجد افضل من حزب مستبل وطن للمساعدة في نشر المبادرة في كافة المحافظات.