بمناسبة احتفالنا بالذكري الـ 43 لحرب اكتوبر العظيم، نلقي الضوء علي حياة العديد من نجوم الفن الذين شاركوا بجهود كبيرة في حرب اكتوبر المجيدة بل وكانت لهم اسهامات تسجل لهم في سجل البطولات والتضحيات ومن بينهم.

لطفي لبيب:

هو فنان اشتهر بالعديد من الاعمال التي ساهمت في اثراء الفن العربي وبالتالي كان له تواجد كبير علي الشاشة المصرية سواء في الدراما او في السينما.. تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية وبعد تخرجه مباشرة التحق بالتجنيد ليكون ضمن جنود الجيش الثالث الميداني وادارة الشئون المعنوية وكانت مهمته تجميع الجنود الشاردين بعد النكسة حيث كانت كتيبته من اولي الكتائب التي عبرت قناة السويس في يوم السادس من اكتوبر وقام بتأليف كتاب يحمل عنوان ( الكتيبة ) يحكي عن حكايات وبطولات الجنود اثناء حرب العزة والكرامة.

أحمد فؤاد سليم:

هو فنان له طابع خاص اشتهر بالعديد من الاعمال التي تركت بصمات علي مستوي التألق والتبحر في تجسيد الشخصيات المعروضة عليه تخرج من كلية التجارة ، التحق بالجيش المصري ليؤدي فترة خدمته العسكرية، ويصبح من الأبطال الذين شاركوا في حرب التحرير والعزة فكان سليم من جنود قوات الدفاع الجوي في هذا التوقيت وكان من قوات الفرقة الثامنة علي جبهة القتال وكان برتبة شاويش انذاك وتحدث كثيرا عن بطولات الدفاع الجوي في ردع الطيران الاسرائيلي.

محمود الجندي:

من مواليد محافظة البحيرة .. حصل علي دبلوم صنايع والتحق بأحد مصانع النسيج ولكن حبه للفن جعله يلتحق بالمعهد العالي للسينما عام 1967، وفور تخرجه تم تجنيده، لتتزامن حرب اكتوبر المجيدة مع فترة خدمته العسكرية ويشارك في الحرب بكل فخر وعزة فقد كان دائما وأبدا يصرح بانه لايوجد عمل فني بقدر وحجم انتصار اكتوبر.

وفي اثناء الحرب تم توزيعه علي مطار فايد حيث كانت تلك الفترة من اهم فترات حياته حيث تركت اثرا كبيرا لديه لدرجة انه عندما ترك مطار فايد بعد حادثة الثغرة، ترك هذا الحادث اثرا كبيرا في نفسه ومن أبرز المشاهد والمواقف المؤثرة في حياته.

أحمد بدير:

لم يكن فنانا مشهورا في عام 1973 عندما تم تجنيده ضمن صفوف الجيش ليكون احد الجنود المقربين من احد الشهداء الذين نالوا شرف الشهادة في حرب اكتوبر المجيدة .. فقد حكي بدير عن قصته مع الحرب ونشأته باعتباره من ابناء محافظة قنا مما كان له بالغ الاثر في الالتزام والوطنية التي تتعمق بشكل اكبر لدي ابناء هذه المناطق.

ورصد بدير قصته مع احد المجندين الذي ابلغه بوصيته قبل استشهاده بوقت قصير وأوصاه بأن يقوم بابلاغ اهله ألا يأخذوا عزاءه إلا بعد تحرير مصر وجلاء العدو عن اراضيها وبالفعل قام بدير بنقل الوصية إلي أهل الشهيد واعتبر ذلك اقل شيء يقدمه للشهيد الذي ضحي بنفسه من أجل تحرير الاراضي المصرية وعودة الحق لأصحابه..وفي أكثر من مناسبة يتم تكريم الفنان احمد بدير فيها من خلال تفوقه وتميزه الفني كان بدير يصرح بأن مشاركته في حرب اكتوبر تمثل له قيمة عالية جدا اكثر من اي جائزة يحصل عليها.