اعتبر وزير العدل العراقي حيدر الزاملي، انتقال المقر الدائم للأمانة العامة للاتحاد العربي للتحكيم الدولي إلى العراق نصرًا وطنيًا يضاف إلى الانتصارات السياسية والأمنية التي تحققها الحكومة العراقية داخليًا وخارجيًا.

جاء ذلك خلال لقاء الزاملي اليوم الخميس مع الأمين العام المساعد للاتحاد العربي للتحكيم الدولي في العراق المستشار كزار طعمة الربيعي، الذي سلم وزير العدل مقررات انتقال المقر الدائم للأمانة العامة للاتحاد العربي للتحكيم الدولي إلى بغداد، إضافة إلى تعيين الربيعي أمينًا عامًا للاتحاد ويتمتع بكافة الصلاحيات المنصوص عليها في لائحة النظام الأساسي للاتحاد لحين موعد الانتخابات المقبلة.

ونوه الوزير العراقي بالجهد الكبير الذي بذله رئيس الاتحاد العربي للتحكيم الدولي السابق سامح عاشور، في تقديم التسهيلات والمساعدة في انتقال المقر الدائم للأمانة العامة للاتحاد العربي للتحكيم الدولي إلى بغداد، والذي سيساهم في إعادة دور العراق في الوسطين العربي والدولي، وسيمكنه من الدفاع عن استحقاقاته الدولية والمحلية، والتي ستمنح الحكومة إمكانية تجاوز عقبات الاستعانة بالمحاكم العربية والدولية للتقاضي وستوفر الكثير من النفقات المالية التي كانت تدفع للجهات القانونية الدولية للدفاع عن العراق أمام المحاكم الدولية.

وأشار إلى أن وجود مركز للتحكيم الدولي في العراق من شأنه منح الخبرات اللازمة للكوادر القانونية في مجال المحاكمات الدولية عن الاستحقاقات الحكومية، لافتا إلى أن المعهد القضائي سيتولى مهمة إكمال المناهج الدراسية للطلبة والمتدربين الدارسين فيه، إضافة إلى تقديم الدورات التخصصية في هذا المجال بهدف تعزيز المنظومة القانونية للدفاع عن الاستحقاقات الوطنية أمام المحاكم الدولية.

وأعرب عن امتنانه للدور البارز الذي جسده رئيس الاتحاد العربي للتحكيم الدولي الحالي كزار طعمة الربيعي، في تحقيق انتقال الأمانة العامة للاتحاد العربي للتحكيم الدولي الى العراق باعتبارها من المنجزات الوطنية التي تحققت لوزارة العدل العراقية في دعم الحكومة في الجانبين السيادي والوطني.