أكد الكاتب الصحفى بشير العدل، مقرر لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، أن الإعلام المصرى والعربى فى حاجة إلى استعادة روح أكتوبر عام 1973 ، والتى كانت أحد العوامل الهامة فى تحقيق النصر المصرى - العربى الكبير على العدو الصهيونى.

وقال العدل فى بيان له اليوم، بمناسبة ذكرى نصر اكتوبر المجيدة ، إن وسائل الإعلام على اختلاف أشكالها ، تمثل آلة ذات تأثير قوى على الشعوب ، وتلعب دورا بالغ الأهمية فى تحديد مصيرها ورسم مستقبلها ، وهو ما يفرض على وسائل الإعلام ضرورة اتباع سياسة البناء ، ومواجهة الأعداء.

واعتبر العدل أن الظروف الحالية التى تمر بها مصر والدول العربية ، تتشابه فى كثير منها مع تلك التى مرت بها فى أعقاب نكسة عام 67 ، والسنوات السابقة على حرب اكتوبر المجيدة عام 73 ، وهى الظروف التى فرضت على وسائل الإعلام آنذاك اتباع سياسة أقرب الى التعبئة الشعبية ، والحث على ضرورة وحدة الصف والهدف من أجل مواجهة العدو ، وتحويل الهزيمة إلى نصر ، والانكسار إلى فخار ، وهو ما تحقق بإرادة المصريين وبسالة وقوة الجيش المصري البطل، الذى سانده جيش سوريا العظيم ، ودعمهما العرب بمواقفهم النبيلة.

ووجه العدل التحية بهذه المناسبة إلى كل الصحفيين والإعلاميين الذين شاركوا فى حرب أكتوبر ، سواء بالتقديم لها ، أو بمتابعتها على خط جبهة القتال ، أو بالتأصيل التاريخى لها ، وخص بالتحية عميد المراسلين الحربيين الراحل د.صلاح قبضايا ، الذى شارك فى كل تلك الخطوات.