ذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت أن إسرائيل أجهضت هجوما كان يخطط له حزب الله اللبناني في مدينة حيفا في شمال فلسطيني المحتلة.

وقالت الصحيفة أن أجهزة الأمن الإسرائيلية اعتقلت ستة أشخاص من سكان قرية الغجر في مرتفعات الجولان السورية المحتلة، بتهمة الإعداد للهجوم غير المسبوق خلال سنوات داخل ما يعرف بالخط الأخضر، ومن بين المعتقلين ثلاثة من الأشقاء وأبناء عمومتهم، وتشير أجهزة الأمن الإسرائيلية إلى أن المشتبه بهم تمكنوا من تعهريب مواد متفجرة من لبنان إلى داخل فلسطين المحتلة، وذلك من أجل تنفيذ عدد من الهجمات في العمق الإسرائيلي.

تؤكد الصحيفة أن العملية تم الكشف عنها بمحض الصدفة، بعد أن عثر أحد المزارعين على المواد التفجرة في إحدى الحدائق بشمال فلسطيني المحتلة، خاصة أن المشتبه الرئيسي دياب كهموز- البالغ من العمر 31 عاما- نسي الموضع الذي اخفى فيه المتفجرات.

تقع قرية الغجر على نهر الحصباني الذي ينبع من هضبة الجولان، وتتاخم القرية خط الحدود المشتركة بين الأراضي الفلسطينية المحتلة ولبنان.