التقى الدكتور أمين لطفى رئيس جامعه بنى سويف، السـفير تاكيهيرو كاجاوا سفير اليابان بالقاهرة لبحث سبل التعاون العلمى والبحثى وبرامج التدريب التقنى والتبادل العلمى لنقل التكنولوجيا والعلوم الحديثة، وأيضا العمل على زيادة اعداد المنح الدراسية إلى اليابان وتبادل أعضاء هيئة التدريس والطلاب، والقيام بأنشطة علمية مشتركة فى المجالات الحديثة المتطورة وبحث سبل إيجاد درجات علمية مشتركة.

وحضر المقابله كل من الأستاذ الدكتور طريف شوقى نائب رئيس الجامعه للدراسات العليا والبحوث والدكتورة إيمان جاد قنديل مستشار التعاون الدولى والعلاقات الخارجية بالجامعة، والدكتور احمد فرغلى مدير وحدة تطوير البحوث بالجامعة.

وأشار" لطفى " إلى أن اللقاء تضمن الاتفاق على الاستفادة من الخبرات اليابانيه فى مجال تطوير التعليم الجامعى والبحث العلمى والتكنولوجيا والابتكار والتى تم الاتفاق عليها خلال الزيارة الرسمية التى قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي لليابان خلال فبراير الماضى للتعاون فى مجال التعليم: الشراكة اليابانية للتعليم "تمكين الشباب المصرى" كمكون أساسى فى السعى لمكافحة الإرهاب والتطرف وتعزيز السلام والاستقرار والتنمية.

وأكد السفير اليابانى اهتمام الجانب اليابانى بالمساهمه فى مواجهة التحديات التى تواجه التعليم فى مصر. وأشار أيضا الى أن التعاون العلمى بين الجانبين سوف يتيح للدارسين القيام بأنشطة بحثية متطورة والتعرف على احدث التقنيات والأنظمة والتكنولوجيا اليابانية.

وأشار السفير خلال اللقاء إلى توقيع اتفاقيه شراكة بين جامعة بنى سويف وجامعة هيروشيما باليابان.

الجدير بالذكر أن جامعة هيروشيما وقعت اتفاقية شراكة مع جامعات القاهرة وعين شمس وأسوان.