دعا رئيس ائتلاف "دولة القانون" العراقي نوري المالكي إلى ضرورة استكمال كافة الاستعدادات للإسراع في عملية تحرير الموصل من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي وعودة المدينة إلى وضعها الطبيعي بعد تطهيرها من عناصر التنظيم.

وأكد المالكي - خلال لقائه بمكتبه الرسمي بالمنطقة الخضراء وسط بغداد اليوم الخميس - موقفه الرافض لتواجد أي قوات أجنبية مقاتلة على الأراضي العراقية، داعيًا حكومة أنقرة إلى إخراج قواتها العسكرية فورًا من العراق وعدم التجاوز على سيادته الوطنية.

وأشار المكتب الإعلامي لنوري المالكي إلى أنه تم خلال اللقاء مناقشة مجمل تطورات الأوضاع السياسية والتأكيد على أن المرحلة الراهنة تتطلب حراكًا سياسيًا فاعلًا وتنسيقًا عاليًا بين مختلف القوى السياسية العراقية.

يذكر أن الحكومة العراقية طالبت تركيا مرارًا باحترام علاقات حسن الجوار وسحب قوات لها دخلت معسكر تدريب "بعشيقة" بالموصل شمال العراق /يوم الخميس 3 ديسمبر 2015/ دون طلب أو إذن من السلطات الاتحادية في بغداد، وطلبت حكومة بغداد اليوم/الخميس 6 أكتوبر/ عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن، كما عقدت جامعة الدول العربية اجتماعًا أدان توغل القوات التركية وأكد دعمه للعراق في مساعيه الداعية لانسحابها بشكل كامل.

وكان قد تم نشر المدربين الأتراك بمعسكر "الزلكان" الذي يديره محافظ نينوي المقال أثيل النجيفي بقضاء بعشيقة وغير تابع للسلطات الاتحادية .. وأن القوات التركية المتواجدة في العراق يبلغ قوامها 1550 جنديًا مدعومة بحوالي 12 دبابة و12 ناقلة جنود مع 16 ناقلة عسكرية مدرعة، وأنها دخلت عبر المنفذ البري مع تركيا "إبراهيم الخليل" بإقليم كردستان العراق.