أعلنت الصين أنها قررت تقليص عمليات شركة أير كوريو وهي شركة الطيران الرسمية لكوريا الشمالية بعد أن هبطت إحدى طائراتها اضطراريا في مدينة بشمال شرق الصين الشهر الماضي وطالبت بكين الشركة بتحسين التدريب والصيانة.
وكانت الطائرة وهي روسية الصنع من طراز توبوليف تي.يو 204-300 في رحلة إلى بكين قادمة من بيونجيانج حينما هبطت اضطراريا في شينيانغ بعد تصاعد دخان من القمرة. وحطت الطائرة بسلام.
وقالت هيئة الطيران المدني الصينية في بيان يوم الأربعاء إن تحقيقا توصل إلى أن الدخان جاء من زر استدعاء موجود تحت رف الأمتعة في الجانب الأيمن من القمرة.
وأضافت الهيئة أن التحقيق توصل إلى ثلاث مشكلات وقعت خلال الهبوط الاضطراري وأن الطائرة بحاجة إلى إصلاح.
ودعت الهيئة أير كوريو إلى تحسين التدريب على التعامل مع مثل هذه الحوادث والاتصال بمسؤولي المراقبة الجوية وتحسين صيانة الطائرات.
وأضافت الهيئة دون الخوض في مزيد من التفاصيل أن الصين ستتخذ “الإجراءات اللازمة لتقليص عمليات” أير كوريو.
وقالت مسؤولة في مكتب الشركة في بكين عبر الهاتف إنها لا تعرف بالأمر ورفضت الإدلاء بمزيد من التعليقات.
والصين هي المقصد الرئيسي لمعظم الرحلات الدولية لشركة أير كوريو.