أكدت إدارة الاتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا"، أنها لن تستخدم الفنادق الفاخر المفضل لديهم في زيوريخ، الذي أصبح مرتبطا بقضايا الفساد التي لوثت تاريخ الفيفا.
ذكرت صحيفة "ديلي ميل" الانجليزية، أن إدارة الفيفا أعلنت أنها لن تستخدم "بوار أو لاك" الفاخر، الذى اعتاد مسئوليه السابقين على إقامة إجتماعاتهم به، نظرا لاعتياد أعضاء اللجنة التنفيذية على الإقامة به خلال تخطيطهم لصفقات الفساد منذ عام 2004.
Zurich's Baur au Lac hotel - which was twice raided in 2015 - will no longer be used by FIFA
وتعرض الفندق المذكور للمداهمة من قبل الشرطة السويسرية مرتين في عام 2015 كجزء من تحقيقات وزارة العدل الأمريكية فى نشاط كرة القدم الجنائى.
Duncan Revie (left) with Alexey Sokorin (centre) and Tony Martin at an event in Mexico in May
وأكدت إدارة الفيفا أنها ستقيم اجتماعها الاسبوع المقبل فى فندق بارك حياة ضمن توجه من الإدارة لخفض التكاليف والذي سيوفر لهم عشرات الآلاف من الجنيهات سنويا، وأيضا فى توجه لطى صفحات النظام الفاسد السابق.