قالت شبكة "روسيا اليوم" الإخبارية، إن شركة "بى ام دبليو" تدرس تزويد موديلات M GmbH "الساخنة"، التى تعتبر خلاصة الروح الرياضية للشركة، بمحركات كهربائية وبعض عناصر القيادة الذاتية مستقبلا.

وأضافت أن إدارة الشركة لا تعتقد أن تلك التعديلات من شأنها أن تؤثر على طابع السيارات المذكورة وعلى صورة الماركة بشكل عام، وذلك لأن مهندسى "بى أم دبليو" يستطيعون المحافظة على ما من شأنه أن يجذب مشترين للسيارة حتى بعد التعديل.

وصرح "يان روبرتسون"، عضو مجلس إدارة شركة "بى ام دبليو"، بأن سيارات الشركة، التى تحمل حرف M، تعيش حاليا أنجح مرحلة فى تاريخها، مضيفا أنها تحقق مبيعات جيدة فى جميع أنحاء العالم.

والجدير بالذكر أن إدارة الشركة لم تدل بأى تفاصيل حول ذلك الموضوع، لكن من المعروف أن الشركة تخطط للبدء فى بناء سيارات كهربائية ذات قيادة ذاتية فى بداية العقد المقبل فقط.