أفاد مصدر أمني في عمليات نينوي، اليوم الأربعاء، بأن القوة الجوية العراقية وجهت ضربة جوية لمقر كان يُعقد فيه اجتماع لعناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي، ما أسفر عن مقتل المسئول الأمني للتنظيم في الموصل، وعدد من معاونيه.
وذكر المصدر أن الضربة استندت إلى معلومات استخباراتية دقيقة، وأثارت الرعب والهلع بين صفوف عناصر التنظيم، على حد قوله، حسبما أفادت وسائل إعلام عراقية رسمية.