اختتمت منظمة الصحة العالمية جلستها للدورة الـ63 لإقليم شرق المتوسط برئاسة الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان اليوم، حيث بعثت الجلسة ببرقية تهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسى بمناسبة ذكرى انتصارات 6 اكتوبر العظيمة وما تحقق من إنجازات في القضاء على فيروس سي.

وناقشت الدورة عددا من الموضوعات الهامة ومن أبرزها الميزانية البرامجية المقترحة 2018-2019، والتقرير السنوي للمدير الإقليمي لعام 2015، بالإضافة إلى تقارير مرحلية حول استئصال شلل الأطفال، والأمراض المستجدة والتي تعاود الظهور وأمراض المناطق المدارية المهملة والوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها، وتنفيذ اللوائح الصحية الدولية (2005)، والتغطية الصحية الشاملة وإعداد مجموعة من الخدمات الصحية الأساسية.

كما ناقشت الدورة القرارات الإجرائية ذات الأهمية للإقليم التي اعتمدتها جمعية الصحة العالمية في دورتها التاسعة والستين، والمجلس التنفيذي في دورتيه الثامنة والثلاثين بعد المئة، والتاسعة والثلاثين بعد المئة بمشاركة 3500 عضو من أعضاء الوفود، التشاور من أجل إصلاح الحوكمة التي تم مناقشتها، الصحة في خطة التنمية المستدامة لعام 2030 ودور قطاع الصحة في الإدارة السليمة للمواد الكيميائية القوى العاملة الصحية والخدمات الصحية وطرق تمويلها وإدارتها وتقديمها، والأحوال الصحية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وفي الجولان السوري المحتل، المشاركة مع الجهات الفاعلة غير الدول.

حيث تهدف إلى تقوية مشاركة المنظمة مع الجهات صاحبة المصلحة مع حماية عملها في الوقت ذاته من تضارب المصالح والتأثير غير المبرر من الأطراف الخارجية، ومناقشة تغذية الأمهات والرضع وصغار الأطفال، الوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها، والتصدي للتحديات الماثلة أمام عقد الأمم المتحدة للعمل من أجل السلامة على الطرق 2011-2020.

كما تمت مناقشة الدليل التفصيلي لتعزيز الاستجابة العالمية لأثار تلوث الهواء الضار بالصحة، وايضًا من المقررات التي تم مناقشتها، الصحة في خطة التنمية المستدامة لعام 2030 ودور قطاع الصحة في الإدارة السليمة للمواد الكيميائية القوى العاملة الصحية والخدمات الصحية وطرق تمويلها وإدارتها وتقديمها، والأحوال الصحية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وفي الجولان السوري المحتل.

وتم الاستقرار على جمهورية باكستان لتعقد بها الدورة القادمة في اكتوبر 2017 بعد التصويت من قبل الدول الأعضاء بالمنظمة.

كما استعرض خلال الجلسة مسوّدة جدول الأعمال حيث نوقش به التأهب والترصُّد والاستجابة الطوارئ الصحية وخطة العمل العالمية بشأن مقاومة مضادات الميكروبات وتنفيذ اللوائح الصحية الدولية (2005) واستعراض الإطار الخاص بالتأهب لمواجهة الإنفلونزا الجائحة، الأمراض السارية خطة العمل العالمية الخاصة باللقاحات والاستجابة العالمية الخاصة بمكافحة النواقل.

كما بعث كل من الدكتورة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة البحرينية والدكتور محمود فكري المدير الاقليمي الجديد بالنيابة عن دول شرق المتوسط برقية تهاني ومباركة لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي والدكتور احمد عماد وزير الصحة والشعب المصري بمناسبة ذكرى انتصارات 6 اكتوبر العظيمة، كما هنئوا مصر على ما تحقق من إنجازات كبيرة في علاج مرضى فيروس سي والقضاء عليه.

كما شكر "راضي" المدير الاقليمي السابق واكد انه طوال فترة عمله كان مثال للتعاون والعون له ولجميع دول شرق المتوسط، وتمنى للدكتور محمود فكري المدير الاقليمي الجديد التوفيق وان تكون فترته فترة عمل جيدة ومثمرة بالنسبة لكل دول إقليم الشرق المتوسط وأكد له التعاون الكامل وتكاتف جميع الجهود لتقدم منظومة الصحة في دول إقليم شرق المتوسط.

وتعد اللجنة الإقليمية لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية هي الهيئة المعنية برسم السياسات الصحية في الإقليم، وتجتمع كل عام لصياغة السياسات الإقليمية الرامية لحفظ الصحة العمومية والاستجابة للتهديدات الشائعة في هذا المجال.