بعث الربان عمر المختار صميدة رئيس المجلس القومى للقبائل العربية والمصرية، ببرقية تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي، بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر العظيم، الذي استعادت مصر من خلاله أرض سيناء الحبيبة من المحتل الإسرائيلي، كما بعث ببرقيتي تهنئة لكل من وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي، والفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، لتهنئتهما بالمناسبة ذاتها.

وأكد رئيس المجلس القومى للقبائل، فى بيان له اليوم، أن الجيش المصري كان ولايزال صمام الأمان الأول لوحدة مصر واستقلال أراضيها، وان قواتنا المسلحة كانت وستظل رمزا للفخر والاعتزاز برجال أعلوا قيم التضحية والفداء، وضربوا أروع الأمثلة في البطولة والشجاعة، وسطروا بحروف من نور بطولات العسكرية المصرية، لتظل رمزا للتحدي والصمود، مثمنا الجهود التي يبذلها أفراد الجيش في سيناء، وتقديمهم لأرواحهم فداءا للوطن في ظل حرب مقدسة ضد قوى الإرهاب والتنظيمات المتشددة، وداعيا الله أن يحفظ مصر وجيشها وشعبها.

وقال رئيس قومى القبائل المصرية، اننا سنظل نتذكر وبكل فخر أبطال القوات المسلحة وكل من ضحى وقدم روحه فداء لأرض الوطن، وشهدائنا الذين رفعوا رؤوسنا بين الأمم ورسموا بدمائهم الطاهرة شريان المستقبل للأجيال من بعدهم، كما أن ملحمة اكتوبر ستظل علامة بارزة على امتداد التاريخ تتجدد فى عقل وقلب المصريين كل عام.