أكد سعاد الديب، رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات حماية المستهلك في مصر، نائب رئيس الاتحاد العربي لحماية للمستهلك، أن وزير التموين أكد أنه سيتم طرح كميات من السكر لتغطية العجز في الأسواق ومن المتوقع أن يكون السكر موجودًا في الأسواق يوم الأحد القادم.

وقالت "الديب" في تصريح لـ"صدى البلد": شركات السكر معظمها يتبع الدولة، لذا ليس هناك فرصة للتلاعب بالسلعة، وارتفاع الأسعار الحالي نتيجة قلة المعروض في الأسواق، ومن المتوقع أن تطرح الشركة القابضة كميات من السكر في الأسواق يوم الأحد القادم، كما أن بعض المجمعات الاستهلاكية تحدد للمواطن كمية معينة من السكر لا يتخطاها، بالإضافة إلى أن مبادرة بعض التجار والمحلات بطرح السلع مخفضة سيسهم في القضاء على الأزمة.

وبخصوص اختفاء السلع الغذائية الأساسية من الأرز والسكر من "كرتونة التموين"، أكدت رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات حماية المستهلك، أن منظومة التموين تغيرت في عهد الوزير السابق خالد حنفي، حيث أصبحت عبارة عن أن المواطن يختار مجموعة من السلع في حدود (15) جنيها، وبذلك لم تصبح السلع الأساسية إلزامية للدولة، فهي تطرح مجموعة من السلع والمواطن يختار من بينها.

وأضافت أن هناك مطالبات بتغيير ذلك واعتبار السكر والأرز سلع أساسية لا يمكن الاستغناء عنها، لذا على الدولة توفيرها على بطاقة التموين وتسعيرها بصورة مستقلة تمنع المضاربة فيها.

وكان سعر كيلو السكر سجل في المحافظات 10 جنيهات رغم تأكيدات وزارة التموين أنه متوافر في الأسواق، في حين سجل العديد من المواطنين شكواهم من عدم توفر بعض السلع مثل السكر والأرز في المجمعات الاستهلاكية ومحلات التموين.