أكد محمد إمبابي، سكرتير عام غرفة الجيزة التجارية، أن الدولة لم تتخذ حتى الآن خطوات حقيقية لتذليل معوقات الاستثمار، ومازال قانونه بلا لائحة تنفيذية، ولم تحسم الدولة حتى الآن مسألة وجود سعرين للدولار، ما يعطل تقييم وتحديد تكاليف المشروعات المستهدفة.

وقال إمبابي إن مجمع خدمات الاستثمار بمدينة 6 أكتوبر، المخصص لتقديم الخدمات للمستثمرين بمحافظات الجيزة والفيوم وبني سويف، بهدف تخفيف الضغط على المقر الرئيسي للهيئة العامة للاستثمار، لم يُستغل للغرض المخصص له منذ إنشائه في ديسمبر 2015 وحتى الآن.

وأضاف أنه تم التواصل مع محمد خضير، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار، فى 16 أغسطس الماضي، وتم عرض الملف بشكل كامل وتفهم "الرئيس التنفيذي" وجهة نظر الغرفة، وبالفعل عرض "خضير" الملف على وزيرة الاستثمار داليا خورشيد التى قامت بتفقد المجمع فى 30 أغسطس، ولكن للأسف لم يتحرك فى الأمور داخل المجمع شيء حتى الآن، مؤكدًا فى الوقت ذاته أن الفترة الأخيرة شهدت حل العديد من المشكلات التى تواجه المستثمرين، فى ظل رئاسة محمد خضير لهيئة الاستثمار قبل 3 أشهر فقط.

وأكد أن الغرفة ستتخذ الإجراءات الرسمية الخاصة بسحب موظفيها المنتدبين للعمل داخل المجمع في ظل عدم تكليفهم بأي عمل منذ انتدابهم للعمل بالمجمع.

وتابع "سكرتير عام الغرفة": "ما يحدث بالمبنى يعتبر إهدارا للمال العام، ولا يوجد سبب لوجود ما يقرب من 50 موظفا لم يُكلفوا حتى الآن بأي عمل، مع العلم أنهم يحصلون على مرتباتهم كاملة، ذلك إلى جانب التكاليف الإدارية الأخرى للمبنى".

وانتقد "إمبابي"، الموقع الذي تم اختياره لإنشاء "المجمع"، داخل مدينة الإنتاج الإعلامي، لا سيما والمدينة منطقة حرة، يحتاج الدخول إليها تصريحا خاصا، فضلا عن إجراءات التفتيش، مُطالبًا بتيسير الإجراءات لا زيادة العراقيل.

وطالب بتفعيل الشباك الواحد، ليكون كل موظف له صلاحية إصدار جميع التراخيص، لافتًا إلى أن المجمع لم يحل تلك الأزمة، حيث يتم تشتيت المستثمر بين موظفي الجهات المختلفة داخل المبنى.