وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي التهنئة لشعب مصر العظيم وقواته المسلحة بمناسبة مرور ثلاثة وأربعين عاماً على ذكرى نصر حرب أكتوبر المجيدة.

وقال الرئيس السيسي - عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) - إن ملحمة حرب أكتوبر وما حققته من نصر عظيم لم تكن تحدث لولا تحلي شعب مصر العظيم بقيم التضحية والجدية والإصرار.

وأكد الرئيس السيسي قائلا: أنا على ثقة أن شعب مصر سيتمكن من تجاوز كل ما يواجه الوطن من تحديات تنموية واقتصادية راهنة. وأؤكد لكم في هذه المناسبة أننا نعمل جاهدين على تحقيق آمال المصريين في توفير الواقع الأفضل الذي يستحقونه، ونسابق الزمن من أجل تحقيق الإنجازات التي طال انتظارها.

وأضاف الرئيس: إنني على الثقة أن ما يتم بذله من جهود ضخمة من جانب أبناء مصر المخلصين، كفيل بتحقيق التقدم والتنمية الاقتصادية والاجتماعية التي يطمح إليها الشعب المصري.

واستطرد الرئيس عبد الفتاح السيسي قائلا: لقد علمتنا حرب أكتوبر العظيمة أن العلاقة التي تجمع الشعب المصري بقواته المسلحة هي مفتاح النصر، حيث تضامنت جميع أطياف الشعب مع قواته المسلحة، وضحت العديد من الأسر بأحبائها فداءً لهذا الوطن.

وأضاف الرئيس: أسمحوا لي أن أقدم كل التحية والتقدير للقوات المسلحة وأبنائها الشرفاء الذين يضحون بحياتهم لحماية حدود الوطن، ويجابهون الإرهاب الأسود جنباً إلى جنب مع أشقائهم من الشرطة المصرية الباسلة.

وقال الرئيس إن حرب أكتوبر المجيدة ستظل تذكرنا دائماً أن الأوطان تعيش بتضحيات شعوبها، وأن مصر لن تنهض سوى بجهود شبابها الأوفياء.

واختتم الرئيس السيسي كلمته قائلا: ستظل مصر دائماً عزيزة قوية بشعبها الأبيّ الكريم، وتحيا مصر..تحيا مصر..تحيا مصر