توجه المحافظ اللواء عادل الغضبان اليوم، يرافقه اللواء زكى صلاح مساعد وزير الداخلية لأمن بورسعيد وقيادات القوات البحرية ولفيف من القوات المسلحة والقيادات التنفيذية، لوضع إكيل من الزهور على قبر الشهداء بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين لاحتفالات نصر أكتوبر العظيم.
وقال المحافظ إن حرب أكتوبر المجيدة كانت ومازالت ذكرى انتصار عظيم شهده العالم للتأكيد بأن الشعب المصرى يدافع عن كرامته حتى الموت حبا وفداء لمصرنا الغالية .
وأكد الغضبان أن انتصار مصر فى حرب أكتوبر العظيم لم يكن وليد الصدفة، بل نتج من ملحمة وطنية عظيمة تكاتف فيها الجيش والشعب على قلب رجل واحدة لاسترداد سيناء الغالية والدفاع عن كرامة الوطن.
فيما أكد الغضبان أن أبطال أكتوبر سطروا ملحمة عظيمة أبهرت العالم كله وسجلوا أسماءهم بحروف من نور فى سجل الفداء والتضحية والبطولات التى شهدت وقوف قوى الشعب يدا واحدة من أجل استرداد الكرامة والأرض تلك اللحظة التي وقف التاريخ أمامها كثيرا ليسجل إعجاز المصريين وإعجاب العالم كله الذى وقف مبهورا بما قدموه الجندى المصرى من بطولات.
مدير امن بورسعيد يقرأ الفاتحة على الروح الشهداء
المحافظ وقيادات البحرية والقوات المسلحة يشاركوا مراسم إحتفالات نصر أكتوبر
بعض جنود الشرطة على بوابة مقابر الشهدا لبدء المراسم
المحافظ ومدير الأمن وقيادات البحرية أثناء دخولهم مقابر الشهداء ببورسعي