بالتزامن مع ذكرى حرب أكتوبر 73 تنطلق اليوم، الخميس 6 أكتوبر 2016، في الثانية ظهرا مع عبور القوات المسلحة لنصر أكتوبر، أول إذاعة داخلية لمحطات مترو الأنفاق بالتزامن مع بث برامج مختلفة على مدار اليوم.

وقال أحمد مشعل، المدير التنفيذي للإذاعة، إن الفكرة جاءت بهدف استغلال الإذاعة الداخلية لمحطات المترو الثلاثة لتقديم مادة إذاعية وبرامج تعتمد على بث برامج الهوية المصرية، وتعريف بالمشاريع القومية التي أقامتها مصر.

وأضاف "مشعل"، في تصريح لـ"صدى البلد"، أن الراديو يقدم جزءا خدميا عن صحة المواطنين وجانبا ترفيهيا وجانبا للتنمية البشرية، وغير ذلك من البرامج، خاصة أن محطات المترو تنقل يوميا 5 ملايين راكب من فئات وأعمار مختلفة من الموظفين وربات البيوت والطلاب، وذلك للاستفادة من البرامج مدة تواجدهم بالمترو.

وأوضح أن البث التجريبي للإذاعة يبدأ بالتزامن مع توقيت عبور القوات المسلحة في نصر أكتوبر، على أن يبدأ البث المباشر منتصف الشهر، مشيرا إلى أنه تم التعاون والتنسيق مع هيئة مترو الأنفاق لتشغيل الإذاعة.

برنامج استثنائي

وأعلنت إذاعة راديو كيميت عن تعاونها مع الهيئة العامة لإدارة وتشغيل المترو لبث برامجها الإذاعية فى محطات مترو الأنفاق بالتزامن مع نصر أكتوبر.

وقال بيان عن الإذاعة إن حلقات برامجها ستكون بشكل استثنائى عن نصر أكتوبر ليناسب الذكرى الخالدة فى نفوس الشعب المصرى عن حرب 73 لتوضيح البطولات التى حققتها قواتنا المسلحة المصرية فى هذا العبور التاريخى، وبطولات الشعب المصرى.

وقالت الإذاعة إنها ستقدم معلومات مفيدة، تجعل رحلات المواطن فى المترو إيجابية، حيث تتنوع البرامج بين الشكل الاجتماعى والتاريخى والرياضى والثقافى والترفيهى، بجانب إلقاء الضوء على الهوية المصرية وتراثها الفلكلورى المتنوع، بالإضافة إلى الاهتمام بطلاب الجامعات وربات البيوت والأطفال والعمال والموظفين، ونقدّم لهم برامج متنوعة، ونحتفى بالألوان الفنية المختلفة والفرق الفنية الشابة والإبداعات المعاصرة.

تصحح أخطاء

وقال الدكتور أحمد فخري، استشاري علم النفس والسلوكيات بجامعة عين شمس، إن إنشاء إذاعة داخلية بمحطات المترو لبث برامج مجتمعية للتعريف بالهوية المصرية بجانب برامج التثقيف والتنمية البشرية خطوة جيدة ضمن خطة عودة الأخلاق المصرية من جديد.

وأضاف "فخري" أن هذه البرامج تعيد تشكيل وجدان الشعب المصري على الأخلاقيات والقيم والمبادئ وحب الوطن وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة لدى بعض الشباب، موضحًا أن هذه المحطة بمثابة "الغزو المعرفي".

وأشار إلى أن ذلك الغزو عبارة عن مجموعة من الإرشادات المكثفة لخلق بناء معرفي جديد لدى المواطن وهو دور تربوي ونفسي هام، خاصة أن كثرة الإعادة في القيم والأخلاقيات وفلسفة الجمال وطوائف كبيرة تنادي بعودة المبادئ الحميدة وبالتالي نحتاج للجزء الإعلامي يتم تسليطه على القيم والمبادئ التي تربى عليها المصريون.

ولفت إلى أن تلك البرامج الإذاعية تكون في الأزمات والمواقف الصعبة لـ "صحصحة" الضمير وإعادة الحماس بدلا من التفكير في هموم الضغط وسوف تجعله يستعيد النشاط وإعلاء قيمة العمل والإنتاج وثقافة قبول الآخر.

وطالب "فخري" بتعميم الفكرة في المصالح الحكومية لمكافحة الفساد وتحفيز الموظف على الاجتهاد وخدمة الجماهير وتوجيهها للخطوات الصحيحة لاتباعها مع المواطن.