أكد زاهي حواس وزير الآثار الأسبق، أن مصر شددت إجراءاتها الأمنية، وأن أمن وسلامة السياح يمثل أولوية للحكومة المصرية.

وعبر حواس فى حوار نشرته صحيفة "ذي إكسبريس" البريطانية عن قلقه من انخفاض حاد حدث مرة واحدة في سياحة البريطانيين لمصر مشددا على أن "أمن وسلامة الجميع" تمثل أولوية قصوى للحكومة المصرية.

وتحدث زاهي حواس للصحيفة قائلا: لسوء الحظ أن الحادث المرعب في أكتوبر 2015 أثر على السياحة في مصر، حتى ذلك الحين كانت مصر إحدى الوجهات السياحية الأكثر شعبية في العالم بفضل معالمها التاريخية، وضمان دفئها.

ويعتقد حواس أن السلطات المحلية بذلت ما في وسعها للرد على العقوبات المفروضة عليها منذ أواخر العام الماضي.

وامتدح حواس التقدم الكبير في الإجراءات الأمنية وزيادة القوات النظامية في المناطق السياحية وتنفيذ عمليات التفتيش الأمنية، والدوائر التلفزيونية المغلقة في الأهرامات وغيرها من المعالم السياحية.

وقال حواس:" نتوقع أن يعاد فتح الرحلات الجوية بين بريطانيا وشرم الشيخ، ونتطلع إلى الترحيب بالمزيد من السياح البريطانيين في مصر".

وأشارت الصحيفة إلى أن ألمانيا أول من أعاد الرحلات الجوية إلى مصر، ورجحت أن بريطانيا تعتقد أنها ستتبع خطوات ألمانيا.