قبل المواجهة النارية بين إسبانيا و إيطاليا بتصفيات مونديال روسيا 2018.. 7 مفارقات في مواجهة الآزوري الإيطالي و الماتادور الإسباني.. ورقم إيطالي مرعب

يستضيف منتخب إيطاليا في مواجهة نارية نظيره الإسباني في المباراة التي تجمعهما في تمام الساعة التاسعة إلا ربع من مساء اليوم، الخميس، على ملعب "يوفنتوس إرينا" بمدينة تورينو ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة السابعة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم روسيا 2018.

وقبل المواجهة النارية ين عملاقي أوروبا، توجد 7 مفارقات في مواجهات إيطاليا وإسبانيا نعرضها على النحو التالي:

1- فينتورا وأول لقاء دولي

جامبيرو فينتورا، المدير الفني للمنتخب الإيطالي، سيكون مديرا فنيا في لقائه الدولي الأول بالتاريخ، حيث لم يسبق له قيادة أي منتخب أول لأي دولة، أو حتى منتخبات الناشئين.

2- لوبيتجوي والفوز على إيطاليا

تواجه جوليان لوبيتجوي، المدير الفني للمنتخب الإسباني، مرة واحدة أمام منتخب إيطاليا، وهو على رأس قيادة الفنية للمنتخب الإسباني، خلال بطولة كأس الأمم الأوروبية 2013 تحت 21 عاما.

وحقق المنتخب الإسباني الفوز على نظيره الإيطالي بأربعة أهداف لهدفين، أحرز تياجو ألكانتارا ثلاثة أهداف "هاتريك" وأضاف إيسكو الهدف الرابع لمنتخب إسبانيا، بينما سجل كيرو إمبولي وبوريني أهداف إيطاليا.

3- صحوة ونهاية

في عام 2008، بدأ المنتخب الإسباني سيطرته على الكرة العالمية بعدما نجح في تحقيق بطولتي أمم أوروبا، وبطولة كأس عالم خلال الفترة من 2008 وحتى 2012.

منتخب إسبانيا تواجه أمام إيطاليا في الدور ربع النهائي لبطولة يورو 2008، والتي أقيمت في النمسا وسويسرا، وانتهى الشوطين الأصلي والإضافي بالتعادل سلبيا، حتى تم اللجوء إلى ركلات الترجيح، والتي ابتسمت إلى الماتادور بنتيجة 4-2.

وبدأت رحلة إسبانيا في حصد ألقابها الدولية، حتى انتهت بالعام الجاري، وبالتحديد خلال بطولة يورو 2016 في فرنسا، حيث نجح المنتخب الإيطالي في الفوز بهدفين دون رد بمباراة دور الـ16، سجل جورجي كيلليني وجرازيانو بيلي أهداف اللقاء للطليان.

4- إيطاليا تمنع إسبانيا من كأس العالم

المنتخب الإيطالي بعدما أخرج نظيره الإسباني من دور الـ16، حرمه من تحقيق البطولة القارية، التي كان يحمل لقبها.

فمن الممكن أن يكون المنتخب الإيطالي سببا في عدم صعود المنتخب الإيطالي إلى كأس العالم، في حالة خسارة الماتادور لمباراة الغد وتدهور نتائج مبارياتهم في باقي مباريات المجموعة.

5- خلفاء كونتي وديل بوسكي

في اللقاء الأول الذي يجمع المنتخبين بعد نهاية بطولة يورو 2016، سيتواجد جامبيرو فينتورا مديرا فنيا للمنتخب الإيطالي خلفا لأنطونيو كونتي، المدير الفني السابق للمنتخب ومدرب تشيلسي الإنجليزي الحالي، بينما سيتواجد جوليان لوبيتجوي كمدير فني لإسبانيا خلفا لفيسنتي ديل بوسكي.

6- إسبانيا والتعادل مع إيطاليا

يسعى المنتخب الإسباني للفوز بهذا اللقاء على نظيره الإيطالي، حتى يتعادلوا في عدد الفوز بالمباريات خلال المواجهات الدولية.

حيث تقابل المنتخبان في 10 مباريات رسمية، فاز المنتخب الإيطالي بأربع مباريات، بينما فازت إسبانيا بثلاثة، وانتهت ثلاث مباريات بالتعادل.

7- حرمان إيطاليا لإنجاز إسباني

بعد تحقيق فوز إيطاليا على إسبانيا في يورو 2016، حرم الطليان جيل الماتادور الذهبي من تحقيق إنجاز في القارة العجوز على طريقة منتخبي مصر والأرجنتين و الفوز بالبطولة القارية لثلاث نسخ متتالية، حيث توج المنتخب الأرجنتيني بثلاثة نسخ متتالية في كوبا أمريكا، وهي بطولة 1945 ونسخة 1946، وفي الأخير الفوز بنهائي 1947 ليتوج بالبطولة.

بينما حقق الفراعنة بطولة أمم أفريقيا لثلاث نسخ متتالية، حيث حققت نسخة 2006 بالقاهرة ونسخة 2008 بـغانا وفي النهاية نسخة 2010 بأنجولا.

وفي الأخير يجب الذكر أن المنتخب الإيطالي يملك رقما مرعبا في التصفيات خلال العقد الأخير، حيث لم يتلق الفريق أي هزيمة منذ عام 2006.

وخاض الآتزوري 51 مباراة ما بين تصفيات كأس العالم وتصفيات أمم أوروبا، ولم يتمكن أي فريق من هزمه في جميع المباريات.

وكانت آخر هزيمة تلقاها المنتخب الإيطالي أمام نظيره الفرنسي في تصفيات يورو 2008 بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، ومنذ ذلك الوقت أسوأ نتيجة يحققها المنتخب الإيطالي هي التعادل.

ويشكل هذا الرقم تحديا كبيرا للمنتخب الإسباني الذي يمطح للفوز في المباراة ليسهل مهمته بالحصول على مقعد مؤهل لنهائيات روسيا.

أضف تعليق