فى واقعة غريبة من نوعها، زعم عجوز بريطانى ظهور "شبح" كلبه الذى توفى منذ نحو عامين فى منزله بمدينة "إسكس"، وصرح العجوز "جالبرت دونالدسون" أنه لاحظ ظهور هالة غريبة على الباب الزجاجى بمنزله ذات ليلة، مضيفا أن تلك الهالة أو "الشبح" يشبه إلى حد كبير كلبه المتوفى، ومازالت آثار الهالة باقية على باب المنزل حتى الآن.

ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية عن "جالبرت"، البالغ من العمر 71، قوله إن العلامات التى توجد على باب منزله هى "شبح" كلبه المتوفى بدون أدنى شك، مضيفا أن العلامات، التى تبدو وكأنها مجرد بقعة، ظهرت بشكل مفاجئ، وبعد ذلك توافد أفراد عائلته لرؤية آثار ذلك "الشبح المزعوم"، وأكدوا بدورهم على أنها تشبه الكلب.

وأشار العجوز إلى أن أكثر ما يميز تلك العلامات هو أنه يمكن رؤيتها من داخل المنزل فقط، فى حين أنها لا تظهر عند الوقوف فى الحديقة، موضحا أن أذنى الكلب الطويلتين وملامح جسده تبدو واضحة جدا على الباب، مما يدل على أن شبح الكلب قام بزيارته تلك الليلة، على حد قوله.