قدمت المطربة الأمريكية تايلور سويفت تبرعا بقيمة مليون دولار لضحايا فيضانات لويزيانا التي تسببت في مقتل 11 شخصا.
وبحسب صحيفة “الجارديان” فإن سويفت صرحت مساء أمس، إن سكان لويزيانا استقبلوها بالترحيب الحار عندما بدأت جولتها الترويجية لألبوم 1989 العام الماضي، قائلة “بدأنا جولة 1989 العالمية من لويزيانا والجمهور هنا جعلنا نشعر كأننا في بيوتنا، وفكرة أن العديد من سكان لويزيانا الآن مضطرون لترك منازلهم هذا الأسبوع، أمر يحطم قلوبنا”.
ويذكر أن لويزيانا تشهد الآن أسوأ موجة فيضانات في تاريخها حيث تضرر 40 ألف منزلا على الأقل، بينما تم تسجيل 60 ألف شخص على قوائم الإغاثة من الكوارث، طبقا لوكالة فيما للإغاثة الحكومية الأمريكية.
وحتى الآن تم انقاذ نحو 30 ألف شخص منذ يوم الجمعة الماضي، ومازال العدد في تزايد وتصف وكالة الأرصاد الجوية كارثة لويزيانا بأنها “كارثة الألف عام” بسبب الأمطار التي لا تنقطع لأيام.