شارك مكتب التمثيل العمالي التابع لوزارة القوى العاملة، بالسفارة المصرية بالعاصمة القطرية الدوحة، أبناء الجالية والعمالة المصرية بدولة قطر الاحتفال بذكرى نصر أكتوبر 1973، حيث تم تكريم بعض أبناء وذوي بعض الأبطال من شاركوا في هذه الحرب والذين يقيمون في دولة قطر، وذلك تكريما لهؤلاء الأباء والأبطال الذين قدموا دمائهم وأرواحهم ضاربين أروع الأمثلة في الفداء والتضحية من أجل أوطانهم.

وقال وزير القوي العاملة محمد سعفان: إن هذه الاحتفالات تأتي في إطار تسليط الضوء على بطولات الأباء والأجداد، وذلك لأبناء الجالية المصرية في دولة قطر، وخاصة بالنسبة للأجيال التي لم تعاصر زمن حرب أكتوبر العظيم والبطولات التي حققها الجيش بمساندة الشعب المصري الذي كافح لسنوات طوال لاسترداد الكرامة والعزة.

وقد قام المستشار العمالي ياسر سعيد بتقديم شهادات تقدير وتكريم بالنيابة عن الوزير محمد سعفان إلى كل من:

-اسم البطل العقيد حمدي مقلد والذي شارك في حرب يونيو 1967 وحرب الاستنزاف واختتمها بحرب أكتوبر المجيدة، حيث كان قائدا لوحدة الرادار واللاسلكي ومسئول التشويش على رادارات العدو ومن أعظم انجازاته عندما كان مشرفا على سرعة إعادة تجهيز الطائرات وإقلاعها، تم تقليل زمن هذه الفترة من 20 دقيقة إلى 10 دقائق فقط، وكانت الدقيقة الواحدة كافية أن تقطع طائرات العدو 15 كيلو متر داخل أراضينا، وقد تم تسليم شهادة التقدير لأبنه الدكتور خالد حمدي مقلد.

-اسم البطل عوض المتولي مشالي ابن مدينة المنصورة فني طيران حربي في معركة المنصورة الشهيرة، والذي كان يجهز الطيران للرد على الضربات القاسية للعدو وظل يجاهد على أرض مكشوفة حتى فقد كلتا قدميه، وقد كرمه الرئيس السادات وظل يدعوه في عيد ميلاده بقريته ميت أبو الكوم حتى وفاته وظل صديقا لاسرته بعد ذلك وعالجته الدولة على نفقتها بتركيب أطراف صناعية بالمانيا، ورافقته في رحلة العلاج الفنانة نادية لطفي، وقد تم تسليم شهادة التقدير لأحد أبناء عمومته والمقيم بالدوحة.

- اسم البطل علي إبراهيم محمد الشهير بـ"على أربيجيه" أو "صائد الدبابات" والذي اشتهر بدقة التصويب، وقام بتدمير عدد كبير من الدبابات في حرب أكتوب، وقد تم تسليم شهادة تقدير وتكريم لابنه محمد علي إبراهيم.