هنأ النائب مصطفى بكرى عضو مجلس النواب، الشعب المصرى بحلول ذكري الانتصار العظيم في حرب اكتوبر ٧٣، قائلا:"إن مصر فى حاجة إلى روح التضحية والفداء والتحدى ورح الإيمان مثلما كان فى حرب أكتوبر العظيم، و الجيش المصري لايزال مستمرا في اداء دوره الوطني في حماية مصر والزود عنها ضد كل المتآمرين".

وتابع بكرى على حسابه الشخصى تويتر، أن الجيش المصرى عطاؤه الوطني لا يتوقف وحرب المتآمرين ضده لازالت مستمره ، الا انه يبقي دوما بعقيدته الوطنيه ، معبرا عن اماني شعب مصر بكثافة فئاته في الامن والاستقرار، مضيفا: "نتذكر في هذا اليوم شهداءنا ومصابينا وابطالنا الذين رحلوا عن دنيانا ، كل عام ومصر بجيشها وشعبها بألف خير"

وتابع عبر حسابه " في ذكري الانتصار العظيم ما أحوجنا الي روح اكتوبر، روح التضحية والفداء ، روح التحدي وعبور المستحيل ، روح الإيمان وحب الوطن ، ٤٣ عاما مرت علي ذكري الانتصار العظيم في حرب اكتوبر ٧٣ والجيش المصري لايزال مستمرا في اداء دوره الوطني في حماية مصر والزود عنها ضد كل المتآمرين.

وأضاف: " عطاؤه الوطني لا يتوقف وحرب المتآمرين ضده لازالت مستمره ، الا انه يبقي دوما بعقيدته الوطنيه ، معبرا عن اماني شعب مصر بكثافة فئاته في الامن والاستقرار ، نتذكر في هذا اليوم شهداءنا ومصابينا وابطالنا الذين رحلوا عن دنيانا ، كل عام ومصر بجيشها وشعبها بألف خير".