سلم مواطن مصري فرنسي يدعى شهاب عمر الفاروق وزارة الآثار قناع ذهبي من العصور القديمة كان قد أهداه صديق له يوم مولد ابنه.

صرح بذلك شعبان عبد الجواد المشرف العام علي ادارة الآثار المستردة. وأعرب عن بالغ سعادته وتقديره للمواطن المصري الذي قام بتسليم القناع، والذي وصفه بأنه مثالًا رائعًا في الوطنية، كما ناشد جميع من يملكوا قطع أثرية أن يحذوا حذو الفاروق للحفاظ على تاريخ وحضارة وهوية وتراث بلدهم الحبيبة مصر.

ومن ناحيتها، قالت صباح عبد الرازق مدير عام المتحف المصري بالتحرير أنه تم إيداع القناع بالمتحف لفحصه وتحديد العصر الذي صنع فيه وإجراء أعمال الترميم والصيانة اللازمة له.

أما عن تاريخ القناع فأشار عبد الجواد إلى أنه لم يحدد بعد وأن اللجنة التي شكلت من الأثريين بوزارة الآثار سوف تحدد تاريخ صناعته.