التقت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولى كينيتشى توميوشى نائب رئيس هيئة التعاون الدولى اليابانية (جايكا)، وذلك على هامش ترأسها وفد مصر فى الاجتماعات السنوية للبنك الدولى، بالعاصمة الأمريكية واشنطن.
وأشادت الوزيرة بالعلاقات المصرية -اليابانية المتميزة، موضحة رغبة الجانب المصري المستمرة في الاستفادة من خبرات الشريك الياباني خاصة في مجال التعليم، وهو ما انعكس على إعلان الشراكة المصرية اليابانية في التعليم خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى الأخيرة إلى طوكيو، والتي تسهم اليابان بموجبها في تطوير وتجهيز 100 مدرسة في مصر لتكون نموذجاً يمكن تعميمه فيما بعد في كافة مدارس الجمهورية.
وأعربت الوزيرة عن تطلعها لسرعة توقيع تمويل استكمال المتحف المصري الكبير الذى يعد رمزا للتعاون الثقافى والحضارى بين البلدين، ويسهم في زيادة فرص العمل للعديد من الشباب، حيث سبق أن أبدى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى خلال لقائهما الأخير على هامش قمة العشرين بالصين، اهتماماً بافتتاح المرحلة الأولى من المتحف خلال عام 2017، مشيرة إلى أن الجانب المصري انتهى من كافة الاجراءات السابقة للتوقيع وفى تنسيق مستمر مع الجانب الياباني لتحديد أقرب موعد للتوقيع.
وناقش الجانبان تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين مصر واليابان خلال زيارة الرئيس الأخيرة إلى طوكيو في مجال الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة مثل اتفاقية تحسين كفاءة توزيع الكهرباء، واتفاقية إنشاء محطة توليد كهرباء بالطاقة الشمسية بقدرة 20 ميجاوات في الغردقة واتفاقية تطوير مطار برج العرب لاستيعاب حوالى 4 ملايين راكب سنوياً على الرحلات متوسطة التكلفة وهى الاتفاقيات التي وافق عليها البرلمان المصري وجارى اتخاذ اللازم نحو التصديق عليها حتى تدخل حيز التنفيذ قريبا، ويستفيد منها قطاعات مهمة في الدولة كالكهرباء والطاقة والسياحة.