رحب الكثير من الرعاة بقرار محكمة التحكيم الرياضية تخفيض مدة إيقاف نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا، بواقع تسعة أشهر، ليصبح بوسعها العودة لمنافسات اللعبة في أبريل/نيسان المقبل.
وقضت المحكمة الثلاثاء 4 أكتوبر/تشرين الأول بتخفيض إيقاف شارابوفا الذي كان يمتد لعامين، والذي فرضه الاتحاد الدولي للتنس بناء على نتيجة فحص خضعت له في بطولة أستراليا المفتوحة مطلع العام الحالي، وهو ما أدى لرد فعل سلبي من جانب بعض الرعاة.
وأوقفت الشركة السويسرية التي تنتج ساعات “تاجير” الشهيرة تعاملها مع شارابوفا، في حين علقت شركة “بورش” الألمانية لصناعة السيارات شراكتها مع المصنفة الأولى عالميا سابقا. لكن أكدت بورش بعد قرار يوم الثلاثاء أنها ستبحث إعادة التعاون مع شارابوفا من جديد وقالت في بيان “نحن نرحب بقرار محكمة التحكيم وسعداء من أجل ماريا”.
وأضاف البيان أنه “لم يتم إلغاء أي عقود وسنبحث التعاون مستقبلا خلال الأيام والأسابيع المقبلة”.
وقالت شركة نايكي لصناعة الملابس والأدوات الرياضية “نحن سعداء بعودة ماريا لممارسة الرياضة التي تحبها في أبريل، ونتطلع لاستمرار الشراكة معها”.
ورحبت شركتا “إيفيان” للمياه المعدنية و”هيد” لصناعة المضارب بتخفيض عقوبة النجمة الروسية أيضا.
وحسب مجلة فوربس، فإن شارابوفا صاحبة الأجر الأعلى بين الرياضيات على مستوى العالم، حصلت على 29.7 مليون دولار خلال العام الماضي، معظمها من عقود الرعاية والظهور في بعض المناسبات.