علق اللواء نبيل فؤاد، مساعد وزير الدفاع الأسبق، على دلالة اصطحاب الرئيس عبدالفتاح السيسي للرئيس السوداني عمر البشير، خلال احتفالات النصر بالذكر 43 لحرب أكتوبر، قائلا: إن وضع السودان بالنسبة لمصر خاص جدا؛ فهي قبل أن تكون دولة مجاورة فهي جزء من مصر، وما فعله السيسي مع البشير استمرارًا لنهج السادات مع السودان بعد توقيع اتفاقية التكامل بين البلدين.

وقال "فؤاد" في تصريح لـ"صدى البلد": قام الرئيس الراحل محمد أنور السادات بتوقيع اتفاقية تكامل مع السودان، تقضي بالتعاون بين البلدين في كافة النواحي الصناعية والزراعية والعسكرية، حتى إنه تم تشكيل مجلس شعب مشترك للبلدين، واعتبر الطيران بين البلدين طيرانا داخليًّا، لذا فمصر تدرك جيدا موقع السودان منها وتحرص على تعميق الروابط الثنائية في كافة المناسبات، لذا فقد حرص الرئيس السيسي على استضافة البشير في احتفالات النصر بالقاهرة.

يذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي استضاف أمس الرئيس عمر البشير في احتفالات النصر بمناسبة الذكرى الـ43 لحرب أكتوبر المجيدة، كما قام الرئيسان بتوقيع اتفاقيات للتعاون الاستراتيجي المشترك في كافة المجالات.