تبنى تنظيم “داعش” الإرهابي الهجوم الذي وقع في معبر أطمة الحدودي بين تركيا وسوريا اليوم الخميس، وقتل فيه 20 من مقاتلي الجيش الحر المدعومين من تركيا.
وكان شخص قد فجر نفسه بتجمع بشري عند منطقة المعبر، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الفصائل المدعومة من تركيا.
واستهدف الهجوم المعبر الحدودي الواقع في محافظة إدلب بشمال سوريا، حيث تشن قوات تركية خاصة بمشاركة فصائل من الجيش الحر عمليات ضد تنظيم داعش المتشدد.