انتقد الكاتب الصحفي وعضو مجلس النواب مصطفى بكري عن ما اعتبره “عجز السلطات الأمنية” تحديد موقع الناشط السياسي الموالي لجماعة الإخوان المسلمين أحمد المغير من خلال هاتفه المحمول، مشيرا إلي مداخلة المغير الهاتفية التي جرت بأحد البرامج التلفزيونية المذاعة على قناة “الشرق” المعارضة التي وصفها بـ”الإخوانية”.

وقال بكري من خلال تغريدات له على صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” اليوم الأربعاء: “عندما تتصل قناة الشرق الإخوانية بالإرهابي الإخواني احمد المغير المختفي داخل مصر، وعندما يكون هاتفه معلوما فلماذا تعجز الأجهزة الأمنية عن تحديد موقع تواجده”.

وأضاف: “إلا يطرح ذلك علامات استفهام عديدة، بالضبط مثلما تتراخي الحكومة في تقديم قانون الجرائم الإلكترونية والذي تم الانتهاء منه منذ فترة من الوقت غير انه يبقي ساكنا داخل أدراج الحكومة بينما يعيث الإخوان فسادا علي مواقع التواصل الاجتماعي”.

وتابع: “لا أعرف لماذا الصمت بينما يسقط لنا كل يوم شهداء بفعل التحريض والتخطيط الذي يجري للعمليات الإرهابية علي مواقع التواصل الاجتماعي”.

وكان الناشط السياسي أحمد المغير قد أدلى بتصريحات يوم الاثنين الماضي من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حقنا كلنا” الذي يقدمه الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل على قناة “الشرق” الفضائية المعارضة .

وقد أكد المغير من خلال مداخلته الهاتفية وجود أسلحة “قادرة على عصم دماء أناس كثيرين” لدي بعض معتصمي ميداني “رابعة العدوية” و”النهضة”، وهو ما أثار عاصفة من الآراء المتباينة ما بين مؤكد ونافي.