أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل أكثر من 25 مسلحا من فصائل المعارضة السورية عند معبر "أطمة" الحدودي بين سوريا وتركيا.

وأضاف المرصد؛ حسبما ذكرت قناة "سكاى نيوز" الإخبارية: "أن الانفجار ناجم عن تفجير شخص لنفسه بتجمع بشري عند منطقة المعبر، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الفصائل المدعومة من تركيا".

واستهدف الهجوم المعبر الحدودي الواقع في محافظة إدلب بشمال سوريا، حيث تشن قوات تركية خاصة بمشاركة فصائل من الجيش الحر عمليات ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وكان الجيش التركي قد أطلق، في أغسطس الماضي، عملية "درع الفرات" لطرد تنظيم داعش من المناطق الحدودية في شمال سوريا، ولاسيما في ريف حلب الشرقي.