أكد العميد على غيط عضو مجلس إدارة النادى الإسماعيلى أن هناك تقاعسا واضحا من قبل اتحاد الكره تجاه أزمة عمرو عبدالفتاح لاعب الدراويش الجديد.

وقال إن هناك اتصالات مكثفة من مجلس إدارة النادى مع المهندس هانى أبوريدة رئيس الجبلاية ومجدى عبدالغنى وأحمد مجاهد عضوا مجلس إتحاد الكره لإنهاء الأزمة ومعرفة السر وراء عدم حصولنا على بطاقة اللاعب لكن هناك وعود دون جدوى.

وأضاف أن مجلس إدارة الاسماعيلى لن يقف مكتوف الأيدى ويستطيع المحافظة على حقوق النادى مطالبًا بتأجيل مباريات الفريق المقبلة بداية من لقاء النصر للتعدين لحين وصول بطاقة ”عمورى“.

وأشار عضو مجلس إدارة الإسماعيلى إلى أن حقنا واضح فى الحصول على البطاقة الدولية للاعب ولا خلاف عليه سواء فى الجبلاية أو الفيفا وسيشارك في المباريات فور وصولها ولا علاقة بغلق السيستم أمس لأن اللاعب مقيد بالفعل فى قائمة الفريق.